اسباب ايقاف حساب الداعية محمد العريفي

اسباب ايقاف حساب الداعية محمد العريفي
8-87-768x432

كتب - آخر تحديث - 29 ديسمبر 2018

فوجئ أكثر من 20 مليون متابع للداعية العريفي في موقع “تويتر”، في وقت متأخر من مساء يوم الجمعة، باختفاء الحساب، مع رسالة للباحثين عن الحساب عبر معرفه بالأحرف اللاتينية، بأنه غير موجود.

ولم يصدر الداعية المثير للجدل أي توضيح حول سبب اختفاء حسابه من موقع “تويتر”، كما لم تعلق إدارة الموقع على التساؤلات الواسعة من متابعي العريفي الكثر حول سبب غياب الحساب.

من جانبه التزم الشيخ محمد العريفي، الصمت بشأن إغلاق حسابه الموثق والمليوني في موقع “تويتر”، رغم الجدل وتعدد التكهنات في مواقع التواصل الاجتماعي التي يحظى فيها الداعية السعودي بمتابعة وشهرة كبيرتين.

وتعددت التكهنات حول سبب غياب حساب العريفي عن “تويتر” في جدل واسع اندلع على مواقع التواصل الاجتماعي، لاسيما في “تويتر” ذاته، واسع الاستخدام من قبل السعوديين الذين ينقسمون في نظرتهم له بين منتقد ومعجب.

وتعطل الحساب لأسباب تقنية وعودته القريبة، أو إغلاقه من قبل العريفي ذاته، هي من بين تكهنات كثيرة ترددت في نقاش وجدل واسع حول العريفي.

ويُعد الحساب من المنصات الرئيسة للداعية النشط في إيصال رسائله الدعوية اليومية لمتابعيه، من تفاسير لآيات القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة، بجانب قضايا دينية وفقهية متنوعة.

كما يدر الحساب على الداعية العريفي عائدات مالية مقابل الإعلانات التي ينشرها في حسابه لمتابعيه، الذين وضع عددهم الكبير الشيخ في قائمة أكثر المدونين العرب متابعةً في مواقع التواصل الاجتماعي.

وتعمل حسابات الداعية السعودي في باقي مواقع التواصل الاجتماعي، كما هي، بما في ذلك صفحة العريفي في موقع “فيس بوك”، والتي يتابعها قرابة 24 مليون معجب.

ومنعت وزارة الشؤون الإسلامية السعودية، الداعية السعودي، في سبتمبر/أيلول الماضي من الخطابة في مساجد المملكة دون توضيح الأسباب، لكن العريفي يثير الجدل على الدوام بآرائه في القضايا السياسية والشأن العام.

واحتجزت السلطات السعودية الداعية العريفي في العامين 2013 و2014 لفترات محدودة دون أن تعلن عن ذلك رسميًّا، لكن تقارير إعلامية ونشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي ربطوا الاعتقال آنذاك بمواقف وآراء علنية للشيخ العريفي في قضايا سياسية، بينها دعم جماعة الإخوان المسلمين في مصر، التي تصنفها الرياض بالجماعة “الإرهابية”.

ولم تشمل العريفي، حملة اعتقالات طالت دعاة سعوديين بارزين، بينهم سلمان العودة وعوض القرني، قبل أكثر من عام، وبدأت محاكمتهم مؤخرًا في اتهامات بالقضية المعروفة باسم “الخلية الاستخبارية”، التي يتهم أفرادها بممارسة أعمال تهدد أمن المملكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *