قطر تكتسح الامارات برباعية نظيفة وتتأهل لنهائي كأس اسيا

قطر تكتسح الامارات برباعية نظيفة وتتأهل لنهائي كأس اسيا
143915

كتب - آخر تحديث - 30 يناير 2019

حقق منتخب قطر فوزا عريضا علي مضيفة المنتخب الاماراتي برباعية نظيفة في المباراة التي جمعت بينهما مساء الثلاثاء ضمن قمة مباريات الدور النصف النهائي لبطولة كأس الامم الاسيوية المقامة حاليا في الامارات ليتأهل العنابي للمباراة النهائية بكأس آسيا لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه ليضرب موعدا مع اليابان على لقب البطولة.

وهذه ثاني أكبر نتيجة في الدور قبل النهائي بتاريخ البطولة بعد فوز استراليا 6-صفر على أوزبكستان في 2011.

ولم تستقبل قطر، التي لم تتجاوز دور الثمانية في تسع محاولات سابقة، أي هدف خلال النسخة الحالية وحافظت على نظافة شباكها في ست مباريات وهو رقم قياسي جديد.

سجل بوعلام خوخي مبكرا وأحرز المعز علي هدفه الثامن في البطولة لتتقدم قطر 2-صفر في الشوط الأول ثم أضاف القائد حسن الهيدوس والبديل حامد اسماعيل هدفين في آخر عشر دقائق.

وكانت الإمارات، المدعومة بنحو 39 الف مشجع، تحلم ببلوغ النهائي للمرة الثانية لكنها قد تتعرض لعقوبات بعد أن ألقى مشجعون مقذوفات وسط أجواء متوترة داخل الملعب في ظل التوتر السياسي بين البلدين.

وقال الاسباني فيلكس سانشيز مدرب قطر ”اعتقد أن اللاعبين كانوا يدركون مدى صعوبة المواجهة أمام الجمهور لكن أرى أنهم تحكموا بشكل جيد جدا في عواطفهم“.

وأضاف ”كانت الظروف صعبة على اللاعبين ومن الطبيعي أن تحتفل في الدور قبل النهائي واعتقد أن هناك عدد قليل فقط من الأشخاص لم يتصرفوا بشكل مناسب بينما أحسن الغالبية التصرف.

”كانت مباراة رائعة بالنسبة لنا وأنا فخور جدا وسعيد للغاية“.

والتزم جمهور الإمارات الصمت في الدقيقة 22 عندما افتتح خوخي التسجيل بعد أن تسلم تمريرة أكرم عفيف من منتصف الملعب وانطلق في هجمة مرتدة سريعة ليسدد كرة منخفضة باغتت الحارس خالد عيسى بعد أن انزلقت الكرة من تحت يديه.

ورغم أن عيسى كان يمكنه منع الهدف الأول لم يكن بإمكانه فعل الكثير أمام تسديدة الهدف الثاني بعد ربع ساعة.

وضاعف المعز علي التقدم بتسديدة رائعة من خارج منطقة الجزاء ليعزز صدارته لقائمة الهدافين واحتفل المهاجم الشاب بالرقص أمام جماهير الإمارات التي أظهرت الاستياء من طريقة احتفاله بإلقاء مقذوفات.

وعادل المعز علي، الذي سجل ثمانية أهداف من تسع تسديدات على المرمى، الرقم القياسي لنجم إيران السابق علي دائي لأفضل هداف في نسخة واحدة بالبطولة بعد أن سجل دائي نفس العدد في نسخة 1996.

وخيب الفريق الإماراتي آمال الجماهير لضعف رد فعله الذي اقتصر على إرسال تمريرات عرضية من الجانبين إلى منطقة الجزاء.

وأنعش علي مبخوت، الذي بحث عن هدفه العاشر في نسختين بكأس آسيا، آمال الإمارات بتسديدة قوية تصدى لها الحارس سعد الشيب في الدقيقة 52.

وبدا قائد الإمارات اسماعيل مطر نشيطا بعد نزوله كبديل وسدد كرة تم التصدي لها في الدقيقة 69 وعاد حارس قطر ليبعد تسديدة أحمد خليل بالرأس.

وانهار طموح الإمارات في تعديل النتيجة عندما أضاف الهيدوس الهدف الثالث بعد أن انفرد بالحارس عيسى وسدد الكرة من فوق رأسه بطريقة رائعة قبل عشر دقائق على النهاية وألقى مشجعون قوارير داخل الملعب تعبيرا عن الغضب.

وتعرض اسماعيل أحمد مدافع الإمارات للطرد بعد أن اعتدى بضربة مرفق على سالم الهاجري لاعب قطر وتأكد الحكم من وجود اعتداء بعد مراجعة الفيديو.

واختتم حامد اسماعيل رباعية قطر في اللحظات الأخيرة بعد أن تفوق على الحارس عيسى عندما انفرد به لتتعرض الإمارات لأكبر هزيمة بكأس آسيا منذ الخسارة 5-صفر من الصين في نسخة 1984.

وقال البرتو زاكيروني مدرب الإمارات الذي انتهى عقده مع هذه الهزيمة ”اعتذر للجماهير على هذه النتيجة. حاولنا تقديم أفضل ما لدينا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *