بالفيديو : إعتداء الجيش السوداني على المدنين والأطباء بشكل وحشي

بالفيديو : إعتداء الجيش السوداني على المدنين والأطباء بشكل وحشي
الس

كتب - آخر تحديث - 3 يونيو 2019

تجدد العنف في محيط ساحة الاعتصام بالخرطوم مساء اليوم السبت، وسقط قتيل وعدة جرحى بصفوف المعتصمين أثناء محاولة قوات أمنية إغلاق شارع النيل، بينما حذر تجمع المهنيين السودانيين من ارتكاب مجزرة بغرض فض الاعتصام بالقوة.

وقالت لجنة الأطباء في اعتصام القيادة العامة بالسودان إن 11 شخصا أصيبوا إثر إطلاق نار في محيط ساحة الاعتصام، ثم أعلنت أن أحد الجرحى قد فارق الحياة.

وحاولت قوات من الجيش السوداني وقوات الدعم السريع وجهاز الأمن إغلاق شارع النيل لتنفيذ خطة أمنية بمحيط ساحة الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش، لكن المعتصمين اشتبكوا مع تلك القوات ومنعوها من ذلك، وجددوا مطالبتهم بسلطة مدنية.

وفي غضون ذلك خرجت مظاهرات في الخرطوم مؤيدة للمجلس العسكري الانتقالي واستمراره في الإمساك بزمام الأمور في البلاد، ورفع المتظاهرون صور أعضاء المجلس مرددين هتافات مساندة لهم.

تحذير من مجزرة
من جهة أخرى، أصدر تجمع المهنيين بيانا قال فيه إن هناك مخططا للمجلس العسكري بغرض فض اعتصام القيادة العامة بالقوة، معتبرا أن استخدام الرصاص الحي يمهد لارتكاب مجزرة بغرض فض الاعتصام.

واتهم تجمع المهنيين المجلس العسكري بممارسة الإلهاء بالمفاوضات للتغطية على نيته فض الاعتصام، وقال إن إيقاف بث بعض القنوات ومنعها من دخول ميدان الاعتصام يمثل تهديدا للميدان.

وفي مقابلة مع الجزيرة، حذر المتحدث باسم التجمع الاتحادي المعارض والقيادي بقوى الحرية والتغيير جعفر حسن حذر من محاولة فض الاعتصام بالقوة والمساس بالمعتصمين، وطلب من المجلس العسكري أن يتحمل مسؤوليته والابتعاد عن الاعتصام، مشددا على أن قوى الحرية والتغيير ستصعد حراكها لإسقاط المجلس العسكري إذا حاول فض الاعتصام.

كما أصدر تحالف قوى الإجماع الوطني، أحد مكونات قوى إعلان الحرية والتغيير، بيانا قال فيه إن المجلس العسكري يحاول تمرير “خطط مكشوفة” لاتهام ميدان الاعتصام السلمي بأنه أصبح وكرا للجريمة، مضيفا “أن لغة المجلس تشير إلى احتمال اتجاه المجلس نحو فض الاعتصام أو اختلاق أحداث ليمرر عبرها مخططه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *